التهاب المفصل (الروماتيزم), داء مفصل الركبة, فصال الركبة

أسباب التهاب المفاصل في الركبة, والمعروف أيضاً باسم داء مفصل الركبة متنوعة للغاية وتتأثر بعوامل مختلفة. حيث أن التهاب المفاصل في الركبة هو المرحلة الأخيرة من تلف الغضروف الذي يتعرض له العظم. والسبب الأكثر شيوعاً هو الاستهلاك العادي (البلي العادي) الذي يصيب الجميع, ويمكن أيضاً أن يكون العنصر الوراثي عاملاً محدداً. ومن الأسباب التي من الممكن لها أن تدعم تطور الفصال العظمي للركبة (التهاب المفصل التنكسي في الركبة) هي سوء توضع مفاصل الساق وانعدام الاستقرار المزمن للرباط الصليبي وحادث وزيادة الوزن و قلة النشاط.
أعراض الفصال العظمي للركبة تختلف وفقاً لدرجة الالتهاب, حيث أن الألم يبدأ بالركبة بعد الراحة ويبدأ التورم والانصباب في المفصل. وفي مرحلة متقدمة يعاني المفصل المصاب من ما يدعي بألم الراحة, وهو ألم يحدث دون أي إجهاد حتي أثناء الليل.
استناداً إلي المرحلة الفردية من الفصال العظمي للركبة, تتوفر مجموعة كبيرة من العلاجات المحافظة والجراحية لتحقيق وضع خالي من الألم وتحسين نطاق الحركة.

Arthrose

العلاج الغير جراحي

لا يعتمد علاج الفصال العظمي للركبة علي المرحلة المعنية بالعلاج فقط بل أيضاً علي متطلبات المريض ونمط حياته. لذلك فإن العلاج المحافظ يدور حول مراعاة الوضع الشخصي للشخص المصاب وتخفيض العوامل التي من شأنه أن يتأثر بها من الخارج. الأدوية من الخيار الأول هي أدوية يصاحبها ألم شديد وتخفيف للتورم, لذلك تسمي بالأدوية المضادة للالتهابات اللاسيترويدية (مضادات الالتهاب اللاسيترويدية) والكوكسيب. كما تبين أن المكملات الغذائية مثل مزيج الجلوكوزامين وسلفات الكوندروتين لها تأثير إيجابي علي الفصال العظمي للركبة. ويكون العامل الحاسم للعلاج هو تحرك المريض بانتظام ومواصلة العلاج الطبيعي باستمرار بالإضافة إلي الرعاية الطبية. وتكون الزيادة الناتجة في قوة العضلات وحشو المفاصل عناصر أساسية في تحسين الأعراض. نستخدم أيضاً وسائل تقويم العظام مثل الأشرطة الخاصة والضمادات والجبائر والكعب المضاد لتقويم العظام لعلاج داء مفصل الركبة. وفي المراحل المبكرة للفصال العظمي نستخدم أيضاً تقويم العظام مثل: حمض الهالورونيك, وبلازما غنية بالصفائح الدموية, والخلايا الجذعية.

الاستبدال الجزئي

في حالة تجاوز عمر قطع عظم الركبة أو لم يعد ممكنًا بسبب حالة العظم أو عمر المريض، فيجب أخذ وضع بديل جزئي في الاعتبار.
يولي الأستاذ الدكتور شوتل اهتمامًا كبيرًا لاختيار البدائل الفردية، وذلك لأننا نرغب في استخدام رأب مفصل الركبة الكلي إذا كان ذلك ممكنًا، ونبحث عن البديل الأكثر ملاءمة للمريض لغرض الاستبدال الجزئي.
ويتم في عملية الأطراف الاصطناعية الجزئية الأكثر خفة نسبياً والأقل ألماً، استبدال الجزء الداخلي أو الخارجي فقط من مفصل الركبة ويتم الحفاظ على كافة أربطة مفصل الركبة تماما. يتم استخدام الاستبدال الجزئي وفقًا لتوتر الرباط الفردي، حيث يُمكن تحقيق استعادة النطاق الأصلي للحركة بسرعة كبيرة.
ويتم إجراء هذه العملية على المرضى الداخليين. ويُمكن بالفعل بعد 5 أيام نقلهم إلى قسم إعادة التأهيل للمرضى الداخليين. وبعد إجراء تقويم مفصل الركبة أحادي الجانب، يكون من الضروري استخدام العكازات ذات الحمل الجزئي على مدار أسبوعين. وبعد ذلك، يُمكن علاج متلازمة الألم بشكل أسرع، بحيث يكون المشي بدون عكازات ممكنًا دون وجود أي مشكلات بعد الخروج من إعادة التأهيل.
وبُناءً على نشاطك المهني، يُمكن أيضًا ممارسة الأنشطة البدنية الخفيفة بعد 4 أسابيع. وبمجرد كونك لم تعد بحاجة إلى العكازات، يُمكنك القيادة مرة أخرى. بعد الشفاء الآمن واستعادة بنية العضلات المعقولة، فإن الأنشطة الرياضية مثل التزلج أو الغولف أو لعب التنس تكون ممكنة وبلا ألم أيضًا وتكون بالقدر المناسب.

Arthrose
Arthrose

استبدال مفصل الركبة الكلي– تقويم مفصل الركبة الكلي

يتم في حالة هشاشة العظام المتقدمة في الركبة، حيث تتأثر كافة أجزاء المفصل، استبدال الركبة بالكامل. وباستخدام تقويم مفصل الركبة الكلي، تتم معالجة كافة عيوب محور الساق والاختلافات في طول الساق ووظيفة الأربطة التالفة بشكل دائم بنفس العملية. نظرًا لأن التشريح لا يختلف اختلافًا كبيرًا بين النساء والرجال فحسب، ولكنه أيضًا في نفس الجنس، فيجب حساب جهاز الأطراف الاصطناعية للركبة أحادية الجانب وملائمته لكل مريض. كما أن الطرق التي نستخدمها لحساب استبدال المفصل المناسب تضمن أن يتم أخذ التشريح الحالي في الاعتبار مع مراعاة الوظيفة المثلى. وعند زراعة الأطراف الاصطناعية للركبة بالكامل، يُولي الأستاذ الدكتور شوتل اهتماماً كبيراً لاستخدام التقنية الجراحية مع مراعاة كافة تلك الأفكار في الاعتبار. وبفضل معرفته المتخصصة العالية في عظمة رأس الركبة، يُمكننا أيضاً منع مشكلات عظمة رأس الركبة التي تحدث بشكل متكرر بعد تقويم مفصل الركبة الكلي. وعلى عكس العمليات الأخرى، يسمح لنا هذا العلاج وعلاج الألم الموضعي بالتحرك بحرية في مرحلة مبكرة بحيث يمكن أن يبدأ التحريك في اليوم التالي للعملية الجراحية.
وتجرى العملية على أساس بقاء المريض بالمستشفى لتلقي العلاج وذلك لضمان التئام الجروح والعلاج الطبيعي المكثف وعلاج الألم المعقول. وبعد أقل من أسبوع، يُمكنك الخروج من المستشفى بالنسبة لعلاج المرضى المحجوزين بالمستشفى بعد العملية الجراحية / قسم إعادة التأهيل وفقاً لرغباتكم واستشارتنا.
وبينما يُمكن خلع العكازات بعد حوالي 4 أسابيع تقريباً، فيجب استعادة نمط المشية الطبيعي بعد مرور فترة 3 أشهر تقريبًا. ويُمكنك استئناف الأنشطة الخفيفة بعد 6 أسابيع تقريباً من العملية الجراحية وستكون قادراً على أن تكون نشيطاً مرة أخرى بعد 3 أشهر تقريباً من العملية الجراحية.

Prof. Dr. med. Philip Schoettle
KNEE AND HEALTH INSTITUTE
Sprechzeiten Montag bis Freitag nach Vereinbarung

Durch die weitere Nutzung der Seite stimmst Sie der Verwendung von Cookies zu. Weitere Informationen

Die Cookie-Einstellungen auf dieser Website sind auf "Cookies zulassen" eingestellt, um das beste Surferlebnis zu ermöglichen. Wenn du diese Website ohne Änderung der Cookie-Einstellungen verwendest oder auf "Akzeptieren" klickst, erklärst du sich damit einverstanden.

Schließen