الرباط الصليبي الأمامي

يمنع الرباط الصليبي الأمامي الانزياح بين الفخذ ومنسب القدم ويتحكم في المفصل ضد الحركات الدائرية وقوي القص. ويمكن أن ينتج عن الحمل الزائد المفاجئ، على سبيل المثال دوران الفخذ مع ثبات القدم في نفس الوقت، تمزق في الرباط الصليبي. ويعتبر تمزق الرباط الصليبي إصابة شائعة خلال الرياضات الاحتكاكية مثل كرة القدم أو التزحلق على الجليد. ومن المحتمل أن يظهر فور تمزق الرباط الصليبي ألم خفيف وانصباب العرق والشعور بعدم.

نظراً لازدياد مدى الدوران بشكل ملحوظ بعد تمزق الرباط الصليبي وتحول الحمولة القصوى في مفصل الركبة، قد يؤدي ذلك إلى تلف الهِلالة أو الغضروف أو كلاهما. ومع ذلك، لا يمكن معالجة جميع التمزقات عبر جراحة الرباط الصليبي. هذا يعتمد قبل كل شئ على المطالب اليومية، درجة عدم الاستقرار والاصابات المصاحبة لها. وهناك فرق بين تمزق الرباط الصليبي مع عدم استقرار في مستوى واحد أو أكثر. في النهاية، يرجع للمريض القرار في علاج تمزق الرباط الصليبي سواءً عبر إجراء عملية جراحية أم لا حسب ملف الأداء الفردي وعدم الاستقرار الذي ياحظه المريض بذاته. يقيم دكتور شوتل وفريقه كل حالة بمفردها وينصحوا المرضى وفقاً لتوقعاتهم.

تمزق الرباط الصليبي-علاج دون تدخل جراحي

بالأخص، في حالة التمزق الجزئي في الرباط الصليبي الأمامي، يُنصح في بداية الأمر بالعلاج التقليدي أمام أعيننا.
الهدف الأساسي لعلاج تمزق الرباط الصليبي التقليدي/غير الجراحي هو تقوية العضلات البطنية العميقة والخلفية خلال تمارين يدوية وعلاجية طبيعية لكي يستطيعوا تقليل القوى المبذولة في الركبة. علاوة على ذلك، يجب أن يتم استخدام أداة علاجية تقويمية متحركة لمنع القوى الزائدة على مفصل الركبة.
في نفس الوقت، يتم استخدام العلاج بالموجات التصادمية لراحة الخلايا الجذعية المحلية وبالإضافة إلى العلاج بالخلايا- سواءً بأي شكل من بلازما الدم/عوامل النمو (البلازما الغنية بالصفائح الدموية أو البلازما المتكيفة ذاتية المنشأ) أو الخلايا الجذعية المشتقة من الدهون بسبب كونها مضاد الالتهاب العالي بشكل ملحوظ والتأثير التجديدي- لزيادة احتماليات الشفاء الذاتي لأقصي درجة.

ونصر على نجاح العلاج غير الجراحي لتمزق الأربطة بواسطة تحليل مشي يُسمى (4 دي) وتحليل الاستقرار كي تي 2000 وذلك  قبل بداية علاج جسدي/ رياضي لمدة 6 أسابيع بعد ذلك. وبالرغم من ذلك، إذا تبين وجود عدم استقرار محسوس وذاتي وموضوعي في مفصل الركبة بعد مدة قدرها 6 أسابيع، فإنه يمكن مناقشة ضرورة استبناء الرباط الصليبي دون إضاعة أي وقت.

على أي حال، سوف نقوم بإجراء اختبار العودة إلى الرياضة قبل أن تعود إلى التدريب.

جراحة الرباط الصليبي المحافظة

حسب زمن تمزق الرباط الصليبي ونوعه، نحن نتمتع بالخبرة لتطبيق التقنية التي تلائمك بشكل فردي في جراحة تمزق الرباط الصليبي.
في علاج تمزق الرباط الصليبي باستخدام تقنية الكِتاف، التي تحافظ على الرباط الصليبي، لا يتم تحريك بنية الرباط الصليبي المصاب لتمزق الرباط الصليبي الأمامي ويتم استبدالها بواسطة طُعم وتري حر، لكن معزز بتنظير مفصلي عبر عملية جراحية صغيرة وإحداث علاج ذاتي سريع وغير مؤلم تقريباً. يتم تجديل شريط من الألياف إلى الرباط الصليبي المصاب وبالتالي يُثبت الرباط الصليبي إلى العظم مجدداً دون تدمير إمدادات الدم إلى الرباط الصليبي. إضافة إلى ذلك، يتم تعزيزها باستخدام شريط آخر حيث يكون بمثابة جبيرة داخلية.
مزايا هذه التقنية واضحة: حيث يتم الحفاظ على تدفق الدم إلى الرباط الصليبي – ويمكن أن يحدث الشفاء بسرعة. من خلال الحفاظ على الرباط الصليبي الخاص به، وميكانيكيته البيولوجية الفريدة، وأهم من ذلك، الألياف العصبية الخاصة بالرباط الصليبي ، يتحقق الشفاء ويمكن استئناف النشاط الرياضي بشكل أسرع. يمكن تنفيذ الإجراء باستخدام 3 شقوق غرز، لا يمكن ملاحظتها بالعين بعد بضعة أسابيع.
تكمن مميزات جراحة الرباط الصليبي الأمامي باستخدام تقنية الكتاف في الاستئناف المبكر للنشاطات الرياضية – حيث من الممكن بدء التدريب بعد حوالي 6 أسابيع –واستئناف الرياضات الاحتكاكية بعد 4 أشهر.
في هذا الإجراء الذي يستند على الشفاء البيولوجي، نرشح بقوة خليط من العلاج بالخلايا، الذي بدأناه بالفعل خلال عملية جراحية ومن الممكن أن تتم المتابعة عن طريق عيادات خارجية. يمكن تحقيق أفضل النتائج عبر الاستخدام الإضافي للخلايا الجذعية المستخلصة من دهون الجسم. يسرنا اطلاعك على المعلومات بصورة مفصلة عن إمكانية استخدام العلاج بالخلايا في معهدنا في أي وقت.
عقب إجراء العملية، ينبغي استخدام العكازات لمدة تستغرق من أسبوع لأسبوعين تُحدد وفقاً للإصابات المصاحبة. لذلك خلال النهار، ينبغي تثبيت الركبة وتقيد حركتها عند درجة90 لمدة 6 أسابيع بالاستعانة بأداة علاجية تقويمية للرباط الصليبي الأمامي.
.

عملية إعادة البناء بعد تمزق الرباط الصليبي الأمامي

حسب زمن تمزق الرباط الصليبي وهيئته، نحن نتمتع بالخبرة لتطبيق التقنية التي تلائمك بشكل فردي في جراحة تمزق الرباط الصليبي في ميونخ.
في حال تعذر استخدام “الدعامة”، يستلزم الأمر تدخل جراحي ليتم إعادة بناء الرباط الصليبي باستخدام الوتر ونقوم بذلك بواسطة المنظار الذي يقدم للمريض العديد من المزايا.
ولقد تخصصنا بتعمق في مجال إعادة بناء الرباط الصليبي لمدة 20 عاماً وقد أشاد بنا نظام “فوكس” كأفضل الأطباء وهو النظام الأكثر استقلالية وشعبية في ألمانيا. ولقد أجرينا تقنية جراحة الرباط الصليبي بالمنظار منذ طليعة استخدامها، ويعتبر البروفيسور شوتل أحد رواد تطبيق البوابة الإنسيّة ورائداً في جراحة الرباط الصليبي بتقنية الحزمة المزدوجة. ويحظى الدكتور شوتل بثقة الرياضيين لما له من خبرة فنية حيث أن أسلوبه يسمح لهم بالتحرك بحُرية ويجعلهم أكثر نشاطاً في يوم العملية.

في معظم الحالات نقوم باستخدام العَضلة نِصف الوَترية للقيام بعملية إعادة البناء حيث يتم تثبيتها في مواضع الإرساء في الرباط الصليبي. وللتعافي على نحو أسرع، نستخدم بلازما غنية بالصفائح الدموية المعالجة للخلايا المضافة لتخفيف ألم الالتهابات الناشئة كرد فعل أثناء العملية ولتقليل معدل الإصابة من خلال دور البلازما المضاد للبكتريا.
وللتمكن من ممارسة التمارين الرياضية بشكل سريع في ظروف خالية من الألم تماماً يقوم البروفيسور شوتل بإجراء عملية الرباط الصليبي في ميونخ مع بقاء المريض تحت العلاج بالمستشفى لمدة ليلتين. سيساعدك فريق من المعالجين الرياضيين على التحرك فعليا في يوم العملية وتعليمك كيفية إعادة تنشيط عضلاتك فوراً. يفضل استخدام العكازات لمدة أسبوع تقريباً ويوصي بشدة باستخدام جبيرة الرباط الصليبي المثبتة للحركة بداية من ذلك اليوم ولمدة 6 أسابيع. وبعد 6 أسابيع ستحتاج للجبيرة فقط عند ممارسة الأنشطة الرياضية مثل ركوب الدراجات أو الركض والتي تبدأ من الآن. سيقوم الدكتور شوتل بتقييمك على أساس فحوصات خاصة عند التمكن من ممارسة الأنشطة كاملةً مع تغيير اتجاه الحركة بالتناوب وممارسة الرياضات الاحتكاكية.

Schema VKB Reko-klein

تنقيح الرباط الصليبي الأمامي

تعتبر إجراءات التنقيح ضرورية عند حدوث إصابة جديدة بعملية الرباط الصليبي الذي خضع لعملية جراحية بالفعل أو تعذر تحقيق الاستقرار المطلوب عبر تلك العملية. في بعض الحالات قد يحدث التنقيح أيضًا بسبب قيود الألم أو الحركة إذا لم يتم تحديد موضع الرباط بشكل فردي. على أي حال، يجب تشخيص هذه الإجراءات ومناقشتها واتخاذ قرار بشأنها بشكل مكثف ويتطلب ذلك تحضيراً جيداً للغاية وسيتم التخطيط لذلك معك. نظرًا لتخصصه العالي في مفصل الركبة وبما يتمتع به من خبرة تمتد لسنوات عديدة كرئيس لفريق الركبة في قسم جراحة العظام الرياضية في الجامعة التقنية بميونيخ، يتمتع البروفيسور شوتل بخبرة كبيرة في هذه الإجراءات المعقدة للغاية، ولهذا السبب يضع العديد من المرضى من جميع أنحاء العالم ثقتهم في خبرته وشغفه ودقته في ذلك الإجراء.

Prof. Dr. med. Philip Schoettle
KNEE AND HEALTH INSTITUTE
Sprechzeiten Montag bis Freitag nach Vereinbarung

Durch die weitere Nutzung der Seite stimmst Sie der Verwendung von Cookies zu. Weitere Informationen

Die Cookie-Einstellungen auf dieser Website sind auf "Cookies zulassen" eingestellt, um das beste Surferlebnis zu ermöglichen. Wenn du diese Website ohne Änderung der Cookie-Einstellungen verwendest oder auf "Akzeptieren" klickst, erklärst du sich damit einverstanden.

Schließen