العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية

KHinst_Profs_FH_0499-klein

 

العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية

يستخدم العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية المعرفة المصرّحة بأن الدم يحتوي على مواد علاجية وعوامل نمو يمكن أن تبدأ وتدعم عمليات الشفاء في حالات الإصابات أو الأمراض المزمنة. وكان العلاج ببلازما الدم أو العلاجات التي نجحت بشكل بالغ في علاج المفاصل والنوع الذي اكتسب شعبية بشكل سريع، وخاصة في علاج ألم مفاصل الركبة المبكّر، والذي يعتبر آمناً بشكل كبير ويمثّل بديلاً طبيعياً عن العمليات الجراحية. وبالإضافة إلى ذلك، قد وضّحت العديد من الدراسات أن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية تحتوي على نسبة عالية من السيتوكينات التي تقلل من الالتهابات، وفقدان الدم بعد العمليات الجراحية، والتندب والعدوى. ومن ناحية أخرى، تدعم شفاء العظام والجروح والعضلات وكذلك إصابات الأنسجة الرخوة. وبالتالي، فإن العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية هو الإجراء الذي نستخدمه بانتظام ليس في الركبة فحسب، بل في الهيكل العضلي الهيكلي الكامل.
عندما تتحلل الصفائح الدموية بعد الحقن، يتم إطلاق عوامل النمو المختلفة التي لديها القدرة على التجدد. وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تمنع تأثير الالتهابات السامّة على الخلايا الغضروفية في هشاشة العظام. وعلاوة على ذلك، فإن تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية تُزيد من النشاط التخليقي للغضروف. ولذلك تُعتبر تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية عاملاً واقياً للغضروف.
يُعرف الأستاذ الدكتور شوتل بأنه أخصائي مُعترف به عالمياً في مجال العلاج بتقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية والعلاج بالخلايا ولديه خبرة سنوات عديدة في العلاج بالخلايا والعلاج ببلازما الدم، كما أنه يعرف تماماً متى وكيف يتم استخدام أي علاج.
ونظراً إلى أنه من المعروف أن حمض الهيالورونيك لديه تأثير الشفاء علي الغضاريف، فإننا نُفضّل العلاج المركّب الذي يضمّ حمض الهيالورونيك وتقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية. وبناءً على مدى تلف الغضروف، فإنه يتم حقن بلازما الدم الخاص هذا من 3-4 مرات في المفصل المصاب. ويجب أن ينقضي يومين على الأقل وليس أكثر من 10 أيام بين الحقن التالي، وذلك لتحقيق النتائج المثلى.
لا يوجد تحضيرات خاصة للعلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية. إلا أننا نأخذ عينة من الدم مقدارها 15 مل، والتي يتم طردها مركزياً بشكل فوري ويتم فصل بلازما الدم. وبعد تعقيم وغسل المنطقة المصابة، يتم حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية المعالجة على الفور بعد تخدير السطح لفترة قصيرة.
بعد الحقن، قد يتطور التورم في وقت قصير بسبب الزيادة في الحجم، والذي عادة ما يكون ورم غير مؤلم للغاية وسرعان ما يختفي الألم في نفس اليوم. ويُعد التخريج من المستشفى أو الإبقاء ليس ضرورياً.

في الإصابات الرياضية المزمنة/ متلازمات الحِمل الزائد:

يُعتبر المؤشر النموذجي هو تهييج الوتر المزمن مثل: ركبة لاعبو القفز أو مرفق لاعب التنس أو ألم وتر العرقوب أو ساق العدائين أو التهاب وتر العضلات ذات الرأسين العضدية الطويلة أو الالتهاب الناتج عن شقوق صغيرة في الكفة المستديرة. وفي جميع تلك الحالات، قد يُشير الارتشاح المتعدد للبلازما الغنية بالصفائح الدموية والتثبيت المتزامن أو الاستبقاء بالإضافة إلى العلاج الطبيعي مع تدفق الدم المُحسّن إلى تحسن ملحوظ في الأعراض وانخفاض في الالتهاب ومن ثم في الألم.

في الإصابات الرياضية الحادة مثل الأربطة الصليبية

في التمزقات الجزئية الجديدة للرباط الصليبي الأمامي، يُمكن السماح بالشفاء الذاتي عن طريق العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية المتعدد في تمزق الرباط الصليبي، وتحسين الإمداد الدموي الموضعي وتقليل الالتهاب الموضعي. كما يجب ارتداء جهاز تقويم خاص لحماية الرباط الصليبي ويجب إجراء علاج طبيعي خاص. وبعد أربعة أسابيع من آخر علاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية، يتم إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي ومقياس التراخي 2000 كيلو تسلا جديدين لتحديد نجاح هذا العلاج.
ولكن مع الإصابات الأخرى مثل تمزق وتر العرقوب أو تمزق العضلات التي يتم علاجها بدون عملية جراحية، فإن العلاج ببلازما الدم هو العلاج المفضّل. وبناءً على الإصابة، يجب تنفيذ العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية من 3 إلى 4 مرات، بينما يتم علاج الهيكل المصاب من قِبل أخصائيي العلاج المُدرّبين بطريقة احترافية.
كما تُستخدم تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية في العمليات كعامل علاجي مُسرّع ولتقليل خطر العدوى ولتخفيف آلام ما بعد العملية الجراحية والالتهابات.

استخدام التقنية في تلف الغضروف

يتم معالجة الأمراض المزمنة، مثل هشاشة العظام، بالجمع بين حمض الهيالورونيك وتقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية، حيث يُعتبر تفاعل كلتا طريقتي العلاج أمراً مهماً في ذلك. وفي حين يستعيد حمض الهيالورونيك خصائص لزوجة السائل الزلالي في المفاصل الملتهبة، يُمكن للبروتين الحامل للأسيل تقليل الالتهابات مع ضمان أن تساهم عوامل النمو في إعادة بناء الأنسجة وتجديد الغضاريف. وقد ثبت ذلك في دراسة حائزة على جوائز متعددة ومحتملة وعشوائية.
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/26831629

يُمكن لتقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية منع العمليات الالتهابية وتأثيرها السلبي والسام على الغضروف. بالإضافة إلى ذلك، تُقلل تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية من تكوين أحادي أكسيد النيتروجين وبالتالي تقلل الضغط الناتج عن المفصل. بالإضافة إلى ذلك، تُعزز تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية تأثير حمض الهيالورونيك وتُقلل من مادة ميتالوبروتياز المسؤولة عن تدهور الغضاريف.

وهذا يُفسّر إحتمالية الشفاء وانخفاض الألم في علاج تلف الغضروف وهشاشة العظام. ونظراً لأن تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية تُشتق من الدم الذاتي أثناء الجراحة وأن هذا العلاج يعتمد على آليات الجسم الخاصة، وعلى عكس العلاج بالكورتيزون، فلا تحدث أية آثار جانبية.

ونظراً إلى أنه من المعروف أن حمض الهيالورونيك لديه أيضاً تأثير الشفاء علي الغضاريف، فإننا نُفضل العلاج الذي يدمج بين حمض الهيالورونيك وتقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية. وبناءً على مدى تلف الغضروف، فإنه يتم حقن بلازما الدم الخاص هذا من 3-4 مرات في المفصل المُصاب. ويجب أن ينقضي على الأقل يومين وليس أكثر من 10 أيام بين الحقن التالي لتحقيق النتائج المثلى. وبعد الحقن، قد يتطور التورم في وقت قصير بسبب الزيادة في الحجم، والذي عادة ما يكون تورّم غير مؤلم. ومع ذلك، سرعان ما ينقضي الألم في نفس اليوم. ويُعد التخريج من المستشفى أو الإبقاء ليس ضرورياً.

وعلاوة على ذلك، تُستخدم تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية في معهد ميونخ الخاص بنا لعلاج ندبات الجلد ولشفاء الندبات بشكل أسرع ولحل الندبات العميقة والالتهاب المفصلي.

 

Prof. Dr. med. Philip Schoettle
KNEE AND HEALTH INSTITUTE
Sprechzeiten Montag bis Freitag nach Vereinbarung

Durch die weitere Nutzung der Seite stimmst Sie der Verwendung von Cookies zu. Weitere Informationen

Die Cookie-Einstellungen auf dieser Website sind auf "Cookies zulassen" eingestellt, um das beste Surferlebnis zu ermöglichen. Wenn du diese Website ohne Änderung der Cookie-Einstellungen verwendest oder auf "Akzeptieren" klickst, erklärst du sich damit einverstanden.

Schließen